www.newmoon.all-up.com
مرحبا بك عزيزي الزائر.

المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

إن لم يكن لديك حساب بعد,

نتشرف بدعوتك لإنشائه

www.newmoon.all-up.com

NEWMOON
 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التوكل على الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
saad
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر
الاسد
عدد المساهمات : 770
تاريخ التسجيل : 07/07/2010
العمر : 27
المزاج : سحلب فتله

مُساهمةموضوع: التوكل على الله   الأربعاء نوفمبر 03, 2010 8:27 am



**بسم الله الرحم الرحيم**

التوكل على الله إن التوكل مقام عظيم ،من مقامات أهل اليقين ، وقد قال تعالى :"وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين" فقرن سبحانه وتعالى التوكل بالإيمان ،وليس معنى التوكل أن يترك المؤمن إتخاذ الأسباب،بل معناه أن يرى المسبب قبل الأسباب . وإن كانت له مواهب نظر إلى الواهب قبل أن ينظر إلى المواهب ، وبذلك يخرج من حوله إلى حول الله وقوته.

وقد علمنا الله سبحانه وتعالى فى كتابه الكريم حسن الظن بالله تعالى فقال جل شأنه: "ومن يتوكل على الله فهو حسبه " والتوكل طرح البدن فى العبودية ، وتعلق القلب بالربوبية ، والطمأنينة إلى عطاء الكفاية ، فإن أُُ ُعطى شكر ، وإن مُنع صبرموافقة للقدر. ومؤدى التوكل أن يكون المؤمن فى إفتقار دائم إلى الله تعالى ، وهو مايدأب عليه خواص المؤمنين ، أما عوام المؤمنين فلا يحسون بالإفتقارإلى الله تعالى لكشف الضر عنهم ؛ فإذاكشف الضر عنهم غفلوا عن الإفتقار إلى الله حتى تلجئهم ضرورة أخرى ، وقد ندد الله بالكافرين فقال تعالى: "وإذا مس الإنسان ضر دعانا لجنبه أو قاعدا أو قائما فلما كشفنا عنه ضره مر كأن لم يدعنا إلى ضر مسه كذلك زين للمسرفين ما كانوا يعملون ".

وهو مايعلمنا أن نكون مفتقرين إليه فى الشدة والرخاء ، وفى العسرواليسر، وفى الصحة والمرض ، وفى الخوف والأمان وهكذا.وقد علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم دوام الإفتقار إلى الله تعالى فى دعائه الذى دعا به ربه حين خذلته ثقيف ، وقد سعى إلى الطائف يستنصر بهم بعد موت عمه أبى طالب ، فقال فى دعائه المبارك يبث ربه شكواه ، ويستغيث به فى نجواه ، ويسترضيه فى أولاه وأخراه : " اللهم إليك أشكو ضعف قوتى وقلة حيلتى وهوانى على الناس يا أرحم الراحمين أنت رب المستضعفين وأنت ربى ، إلى من تكلنى ؟ ....." الحديث . ففى قوله صلى الله عليه وسلم : إلى من تكلنى ، يوجهنا إلى أنه ليس لنا وكيل من دونه سبحانه وتعالى .

إن التوكل على الله هو ثمرة من ثمرات جهاد النفس ، وعبادة الله تعالى ، فقد كان صلى الله عليه وسلم يقوم الليل والناس نيام ، فيتقرب إلى ربه بالقيام والركوع والسجود ؛ إمتثالا لقوله جل شأنه" واسجد وإقترب " فأعلمه الله أنه يراه يقوم ويسمع تلاوته ويعلم صدقه وإخلاصه ، ويكتب له أجره عاجله وآجله ، ويتولاه فى جميع أموره ، وكفى بالله وكيلا . لذلك لم تقف النصيحة على التوكل دون عمل صالح، بل أتبعتها:"وتقلب فى الذاكرين" وكن معهم ذاكرا حتى يأتى التوكل عن طريق جهاد النفس فى سبيل الله تعالى فالذكر والشكر يثمران الركون إلى الله تعالى والتوكل عليه . والذكر إذا أطلق شمل بصفة عامة كل ما يُذكر به الله تعالى ، فالصلاة ذكر ، وتلاوة القرآن ذكر ، والصلاة على مولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم - ذكر ، والإستغفار ذكر ، والتفقه فى الدين ذكر ...الخ الخ ...والذاكرون يتفاوتون بحسب مشاهدتهم ومقاتمهم ، فالعامة يذكرون الله على العادة الجارية ، والعلماء يذكرونه تعالى تنزيها وتمجيدا ، والعارفون يذكرون الله تعظيما ، والعابدون يذكرون الله راجين خائفين ،. وقد رُوى عن الترمذى عن أبى سعيد أن رجلا سأل النبى صلى الله عليه وسلم : " أى العبادة أفضل يوم القيامة ؟ قال : الذاكرون الله كثيرا والذاكرات .. قلت يا رسول الله ومن الغازى فى سبيل الله ؟ قال : لو ضرب بسيفه الكفاروالمشركين حتى ينكسر ويختضب دما لكان الذاكرون الله أفضل منه درجة "

ولا يتوقف التوكل على الغنى والفقر ، فقد يكون الغنى متوكلا على ربه ، وقد يكون الفقير ضعيف التوكل ، لأن مقام التوكل من مقامت اليقين ، واليقين من مذاقات القلب ، فإذا ذاق المؤمن دوام الإفتقار كان مُتوكلا ولو كان من أغنياء المال .

وليس معنى هذا أن يترك المرء كسب عيشه ، فإن كسب العيش عبادة يعف بها نفسه عن سؤال الناس ، ويعف بها من تجب عليه نفقتهم ، وإنما المقصود أن يطمئن المؤمن إلى أن الله كفل له رزقه ، فلا يشغله الرزق عن الرازق ، ولايدعوه القلق على رزقه إلى كسبه من طريق حرام ، فلا يقبل الله منه طاعة ، وقد غذى جسمه بالحرام

الذى نهى الله سبحانه وتعالى عنه ، وليحذر المؤمن أم يتباهى على الخلق بوفرة ماله ، أو أن ينفق المال فى معصية ، فذلك يؤدى إلى مقت الله والعياذ بالله، لأن الله يحب من عبده أن يشكر نعمة الله عليه ولايكفرها . أما شكر الله فهو من دعائم الإيمان القوية كما أنه مظهر من مظاهر حبه سبحانه وتعالى ويكون الشكر باللسان و بالجنان...اللهم اجعلنا بعونك من أهل التقوى فنكون متوكلين فى الحالين ... شاكرين لأنعمك فإن الشيطان هددنا بالصد عن شكرك حين قال : "ولاتجد أكثرهم شاكرين " فأضعف ياإلهنا كيده وأحبط صدَّه ، واكتبنا بفضلك فى عبادك الصالحين الذين شرفتهم بمعيتك بأن تكون فى عونهم على أنفسهم وشياطينهم . حين قلت فى كتابك الكريم " إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون " آمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شوكولانتينو
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
الجدي
عدد المساهمات : 2251
تاريخ التسجيل : 09/02/2010
العمر : 27
الموقع : www.newmoon.com
المزاج : فل الفل

مُساهمةموضوع: رد: التوكل على الله   الأربعاء نوفمبر 03, 2010 11:24 am

تسلم ايدك يا سعد

جزاك الله كل خير







[center]





لا تدس على قلبى بعد وفاتى

يكفى انك دست على قلبى فى حياتى

تفضل يازمان واقرأ اخر كتاباتى

انا المجروح والجارح اغلى من حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
saad
مشرف عام
مشرف عام
avatar

ذكر
الاسد
عدد المساهمات : 770
تاريخ التسجيل : 07/07/2010
العمر : 27
المزاج : سحلب فتله

مُساهمةموضوع: رد: التوكل على الله   الأربعاء نوفمبر 03, 2010 3:51 pm

تسلم يا سمسم علي المرور الرائع دة

تحياتى ليك يا مان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التوكل على الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.newmoon.all-up.com :: ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ المنتديات الاسلاميه¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛ :: المنتدي الاسلامي العام-
انتقل الى:  
.:: جميع الحقوق محفوظة - نيو مون™www.NewMoon.all-up.com ::.